أمنستي تتهم إيطاليا بتعذيب المهاجرين

Novembre 3rd, 2016 | by admin
أمنستي تتهم إيطاليا بتعذيب المهاجرين
Audio
0

Medi 1

في تقرير صدر الخميس، اتهمت منظمة العفو الدولية “امنستي” عناصر في الشرطة الايطالية بالضلوع في عمليات تعذيب للمهاجرين بغرض الحصول على بصمات أصابعهم، ما يلقي بالمسؤولية أيضا على عاتق الاتحاد الاوروبي.

وجاء في تقرير امنستي أن “الضغوط التي مارسها الاتحاد الاوروبي على ايطاليا كي تعتمد الشدة ازاء المهاجرين واللاجئين أدت الى عمليات ترحيل غير قانونية والى اساءة معاملة ترقى في بعض الحالات الى التعذيب”.

وقال منسق التقرير ماتيو دي بيليس إن قرار الاتحاد الاوروبي انشاء مراكز لتسجيل المهاجرين بغرض التعرف اليهم لدى بلوغهم الاراضي التابعة له، أفسح مجالا أمام الشرطة الايطالية لتجاوز القانون ومعاملة المهاجرين معاملة يشوبها استغلال صادم في بعض الحالات.

ويقاوم المهاجرون واللاجؤون عملية أخذ البصمات، لكونها ستقف عائقا أمام ولوجهم بلدانا أوروبية أخرى غير تلك التي أخذت بصماتهم فيها، ما سيحرمهم من تقديم طلبات لجوء خارج ايطاليا.

واستند تقرير امنستي الى نحو 170 شهادة من مهاجرين ولاجئين خضعوا لرفع بصماتهم من طرف الشرطة الايطالية، حيث قال 24 منهم أنهم تعرضوا لسوء المعاملة على ايدي عناصر من الشرطة، بينهم 15 مهاجرا منهم مراهق سوداني أكدوا تعرضهم للصعق الكهربائي، فضلا عن العنف الذي استهدف مناطق حساسة من الجسد.

وطالبت أمنستي بتحقيق مستقل لكشف التجاوزات الانسانية التي تقوم بها الشرطة الايطالية المكلفة بملف المهاجرين، منوهة في الآن ذاته بأن سلوك اغلب عناصر الشرطة الايطالية كان مهنيا خلال عمليات رفع البصمات.

وأمام تدفق المهاجرين باعداد كبيرة على سواحلها وعدم وجود دول اوروبية اخرى تنخرط في عملية استقبالهم، فإن ايطاليا تبذل قصارى جهدها لاعادة بعض هؤلاء المهاجرين الى دولهم الأم.

تعليق زهير الوسيني- كاتب صحفي- من روما

Lascia un commento

Il tuo indirizzo email non sarà pubblicato. I campi obbligatori sono contrassegnati *

Seguimi

  • Facebook
  • Twitter

CV

Zouhir Louassini. Giornalista e scrittore. Dottore di ricerca in Studi Semitici (Università di Granada, Spagna). Lavora a Rai News dal 2001. Editorialista su "L'Osservatore Romano" dal 2016. Visiting professor in varie università italiane e straniere. Ha collaborato con diversi quotidiani arabi, tra cui al-Hayat, Lakome e al-Alam. Ha pubblicato vari articoli sul mondo arabo in giornali e riviste spagnole (El Pais, Ideas-Afkar). Ha pubblicato Qatl al-Arabi (Uccidere l’arabo) e Fi Ahdhan Condoleezza wa bidun khassaer fi al Arwah ("En brazos de Condoleezza pero sin bajas"), entrambi scritti in arabo e tradotti in spagnolo. Collabora con Radio BBC arabic, Medi1 (Marocco)

Segui Zouhir

  • Facebook
  • Twitter